تصفح نسخة الموبايل
2022-08-17 - الأربعاء
00:00:00
  • نائب حالي بدأ اللجوء إلى التقارب أكثر فأكثر مع زملائه النواب، لا سيما أنه يرغب بالترشح لرئاسة المجلس في الدورة العادية المقبلة.
  •  نائب حالي ينتظره وبحسب مصادر مقربة منصب في تعديل حكومة الخصاونة القادم، وذلك بعد الانتهاء من مناقشة واقرار مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثمارية والذي أصبح بيد النواب... المصادر أشارت بأن النائب سيسعى بكل مجهوداته للانتهاء من مناقشة القانون في أسرع وقت واقراره من قبل زملاءه.
  • وجه النائب المهندس سليمان ابو يحيى سؤالا نيابيا الى رئيس الوزراء، حول موافقة مجلس مفوضي سلطة العقبة على طلب احدى الشركات تصدير مادة الكلورين عن طريق ميناء العقبة، رغم رأي شركة العقبة لادارة وتشغيل الموانئ بانها شديدة الخطورة ومؤكسدة وملوثة للبيئة وانها تحتاج الى مواصفات خاصة من حيث السلامة والصحة والمناولة وادوات الوقاية وان الخزانات يجب ان تكون بمواصفات خاصة . وجاء سؤال ابو يحيى استنادا الى احكام المادة "96" من الدستور وعملا بأحكام المادة "118" من النظام الداخلي لمجلس النواب ، مبينا أنه تم رفض الطلب بالاجماع من قبل مجلس المفوضين سنة 2017 وأعيد قبول الطلب من قبل مجلس المفوضين سنة 2022. وطلب ابو يحيى ارسال السجل التجاري للشركة المسؤولة عن تصدير مادة الكلورين خلال ميناء العقبة ومن هو مالكها. وتاليا نص السؤال :
  • كشف بنك الأردن في افصاح لبورصة عمان، عن صدور قرار مجلس الوزراء السعودي بالموافقة على الترخيص للبنك بفتح فرع له لمزاولة الأعمال المصرفية في المملكة العربية السعودية
  • أصبح قطاع اقتصادي هام وحيوي ويعتبر من القطاعات الهامة في تحريك عجلة الاقتصاد، دون صوت مسموع أو باب مفتوح،وذلك لما يعانيه هذا القطاع من ابتعاد عن الواقع والملفات الشائكة حوله...وبحسب أبناء القطاع، وهو بالمناسبة بعيد كل البعد عن الصناعة أو التجارة، بات يعاني الكثير من التحديات والعراقيل التي تقف أمامه في كافة الاتجاهات، خاصة وأن الملفات أصبحت مثقلة وتحتاج لعملية جراحية دقيقة لقلبه الذي بدأت تتراجع نبضاته.
  • بعد أن عانى أحد المستثمرين الأردنيين والذي كان يمتلك "سلسلة كبيرة من الاستثمار الفريد من نوعه"، من الشيكات المرتجعة وأرقامها الفلكية، والقضايا التي تسببت في مطاردته في العديد من الأيام، عاد من جديد ليقوم باستثمار جديد وبسلسلة جديدة ومختلفة عن سابقتها، في الإسم واللون ... مصادر أشارت لـ "صوت عمان" بأن المستثمر استطاع أن ينهي الخلافات والعوائق القديمة، والتوجه إلى الاستثمار من جديد في نفس المجال، على أمل أن تعود الأيام الجميلة التي كان يسطع بها سابقاً،ولأن لـ "كل داء دواء" يبدو أن الدواء الجديد بدأ يأخذ مفعوله لينتج استثمار جديد