2022-11-27 - الأحد
00:00:00
  • جراح مقيم في إحدى المستشفيات، تم طرده بسبب عمله وتدخله بمهنة الجراحة التجميلية وهو طبيب غير مختص، الغريب في الأمر أن هذا الطبيب يعمل على سرقة صور وهمية ومن أطباء آخرين، لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل إغراء المرضى وايهامهم بعمله الماهر.
  • تحدث أحد النواب داخل أروقة مجلس النواب، عن وجود وزير حالي في حكومة الدكتور بشر الخصاونة، له ما يقارب 24 شهر متواجد في جلسات المجلس، ولم يتكلم أو يتفوه بكلمة واحدة. واستنكر النائب وجود هذا الوزير، مطالبا الخصاونة بضرورة وجود وزراء متعاونين بشكل أكبر.
  • يبدو أن ملف جراحة العمليات التجميلية قد أخذ صدى كبير، بحيث بدأت المعلومات والأحاديث تنتقل للعلن، آملين بكبح جماح بعض الدخلاء على تلك المهنة، والذين سببوا بمآسي للعديد من الأشخاص والعائلات، ناهيك عن التشوهات التي لا يمكن حلها.   وفي التفاصيل المستجدة لمتابعة "صوت عمان" للقضية، كشفت بعض المصادر عن وجود بعض المستشفيات الخاصة، والتي تسمح لأطباء غير مرخصين بعمل عمليات تجميلية للمرضى، داخل أروقة المستشفى دون رقيب أو حسيب.
  • يشهد قانون الضمان الاجتماعي والتعديلات التي تُبنى عليه حملة قوية من قبل المؤسسة وذلك بهدف التأكيد بأن تلك التعديلات تصب في مصلحة الأردنيين، أصحاب الخبرة والاختصاص أكدوا بأن تلك التعديلات بعكس ما يتم الحديث عنه وما هي إلا "مصائب"
  • أصبح وكيل سيارات وتاجر معروف، موضع الحديث في الكثير من الاجتماعات خاصة باجتماعات أصحاب الخبرة في السيارات، ولكن هذه المرة الحديث يتناول سياراته الصينية، وأمور أخرى تحدُث سيتم كشفها لاحقاً، إلا أن العين عادت من جديد لـ"تراقبه".
  • أثار تقرير أجراه موقع "صوت عمان" حول الصفحات الإخبارية الوهمية وأثرها على المجتمع الأردني، حفيظة المتابعين، خاصة وأن المفلت في الأمر، "هنالك البعض ومنهم وزراء ونواب يعملون على تصفية الحسابات مع الآخرين عن طريقها".