2024-04-19 - الجمعة
00:00:00

محافظات

المرصد الوطني الأردني لحقوق الإنسان يصدر بيان تأييد لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة للاهل في فلسطين وغزة.

{clean_title}
صوت عمان :  

إربد _ اصدر المرصد الوطني الأردني لحقوق الإنسان ممثلا برئيسه العين الأسبق سامي الخصاونه وأعضاء الهيئة الادارية والعامة بيان تأييد لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الامين الامير المحبوب الحسين بن عبدالله حفظه الله ورعاه اتجاه القضية الفلسطينية.

حيث أكد "الخصاونة "وقوف كل الأردن صفا واحدا خلف قيادة جلالة الملك الحكيمة والشجاعة، المبادرة دوماً في الذود والدفاع عن فلسطين وقضيتها العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية، وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم على تراب وطنهم وعاصمتها القدس الشريف.

وقال الخصاونه إن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ومساعيه عربيا وعالميا تعبيراً عن موقف الأردن الرافض للحرب الهمجية التي تقودها إسرائيل على غزة بقتل الابرياء والتسبب بكارثة انسانية غير مسبوقة وتحمل احتمالات خطرة لتوسعها مما سيهدد امن المنطقة بأكملها.

واننا في المرصد الوطني الأردني لحقوق الإنسان نعتز بمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم أمام دول العالم لوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم ضد شعب غرة الاعزل ومعاقبتهم بحرب إبادة وتسعى لتهجيرهم عن وطنهم فلسطين.

وادان المرصد الوطني الأردني لحقوق الإنسان استهداف المدنيين والحرمان المتعمد للسكان من الغذاء والدواء والمياه والكهرباء والاحتياجات الاساسية وهذا يعد جريمة حرب في القوانين الدولية.

وأن الأردن كان وما يزال على موقفه الثابت في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، والحفاظ عليها من منطلق الوصاية الهاشمية، وسيبقى الأردن كما قال جلالة الملك في كل المحافل ، لن نتخلى ولن نحيد عن الدفاع عن القضية الفلسطينية القضية العادلة، واستعادة الشعب الفلسطيني لكامل حقوقه، وحتى تنعم المنطقة العربية والشعوب العربية كلها بالسلام الذي بات ضرورة.

وأكد المرصد الوطني الأردني لحقوق الإنسان على ضرورة الوقوف ودعم كافة الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة الاردنية في جميع الاجراءات التي تتخذها لمحاسبة الخارجين على القانون، للحفاظ على هيبة الدولة وحفظ أمن الوطن .

حمى الله الأردن قيادة وشعباً في ظل القيادة الهاشمية المظفرة وسدد على طريق الخير خطاه ونعاهد الوطن بالبقاء جندا أوفياء ورجالا صادقين ملتفين حول الراية الهاشمية.