2024-02-24 - السبت
00:00:00

محافظات

ديوان أبناء الكرك في العقبة تصدر بيان تأييداً لخطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في قمة السلام.

{clean_title}
صوت عمان :  

العقبة _ أصدر ديوان أبناء الكرك في العقبة بيان تأييد لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله في الدفاع عن الشعب الفلسطيني جاء فيه :

في لحظه تاريخيه من حياة الامه تابع ابناء محافظة الكرك في محافظة العقبه وبأحساس عميق وفخر بقائد الوطن وهو يلقي كلمته التاريخيه في مؤتمرالقاهره للسلام يخاطب العالم بأسره يعرض قضية العرب الاولى والهم العربي والاسلامي الدائم فلسطين المغتصبه وما يواجهه أبنائها بهذه اللحظات الحرجه من قتل وتدمير وتطهير بكل واسائل الدمار الشامل امام مرأَ ومسمع العالم بأسره والاهم امام اصحاب القرار العالمي واضعاً خياراً واحداً للسلام العادل والشامل بأفكار جديده وروىء واضحه وصريحه لأحقاق الحق للشعب الفلسطيني البطل طبقاً لقرارات الشرعيه الدوليه من منظور حضاري وإنساني عظيم حيث شكل خطاب جلالته حدث تاريخي مميز وغير مسبوق بالجرأه والوضوح والصراحه وملخصاً بوضوح رسالة الامه العربيه والاسلاميه للعالم لتحقيق سلام شامل يضمن التعايش ومعالجة آثار الظلم الذي لحق بالشعب الفلسطيني ويدرأ مخاطر العنف والصراعات في المنطقه والتي سوف يمتد خطرها على السلم العالمي معبراً بحسم الموقف بمواجهة الظلم بالعداله.

حيث كان لخطاب جلالته صدأ عالمي وعربي ووطني ولكل محبي السلام بالعالم مما جعلهم يقفون وقفة اعتزاز وفخر بهذا القائد العظيم الداعي للسلام في كافة انحاء المعموره بنهج علمي مقنع جريء مبيناً أن القضيه الفلسطينيه هي مفتاح الحرب والسلام والوئام بين شعوب المنطقه والعالم برمته وعلى اصحاب القرار تحّمل مسؤولياتهم الانسانيه في منطقه تموج ويعتصرها الغليان مستشعراً خطورة ودقة الموقف التي تمر به المنطقه.
 
ومن هذا المنبر فأن أبناء محافظة الكرك في العقبه ممثلين برئيس جمعية أصدقاء مؤاب الخيريه ديوان ابناء الكرك وأعضاء الهيئه الاداريه والهيئه العموميه يقفون خلف القياده الهاشميه الحكيمه في الدفاع عن فلسطين وشعبها والقضايا العربيه والاسلاميه في هذه المرحله العصيبه كما أنهم يعبرون عن سخطهم وشجبهم للعدوان الغادر والغاشم على اهلنا في غزه وفلسطين.

دمتم سيدنا درعاً حصيناً يذود عن الحمى ومدافعاً جريئاً بصوتٍ مسموع عن الحق في وجه الظلم والطغيان والاستبدال.