2024-07-23 - الثلاثاء
00:00:00

آراء و مقالات

الممر الاقتصادي والصمت الحكومي

{clean_title}
صوت عمان :  


تم الإعلان في قمة العشرين والتي عقدت في دولة البهارات (الهند سابقاً ) قبل نحو أسبوعين عن مشروع ضخم لربط القارة الهندية بالقارة الأوروبية مروراً بالشرق الأوسط من خلال ثلاث ممرات رئيسية أولها ممر بحري يربط موانئ الهند بميناء جبل علي في الامارات ومن ثم ممر بري عبر سكك حديدية تربط ميناء جبل علي بميناء حيفا مروراً بالسعودية والأردن وبعدها ممر بحري اخر يربط ميناء حيفا بقبرص واليونان وصولاً الى أوروبا عبر المتوسط .

مشروع الممر الهندي الذي ينافس طريق الحرير الصيني الذي انفقت عليه الحكومة الصينية حتى الان اكثر من تريليون دولار يحمل في طياته الكثير ويفتح الباب مجدداً لدمج إسرائيل بدول المنطقة من خلال مشاريع اقتصادية عملاقة ستجلب استثمارات جديدة وتحمل معها الرفاه الاقتصادي لشعوب الشرق الأوسط وهذا ما تسعى له الولايات المتحدة الامريكية .

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان علق في مقابلة جريئة مع قناة فوكس نيوز على هذا الممر الاقتصادي بانه سيوفر الوقت والجهد حيث يختصر الوقت في نقل السلع من الهند الى أوروبا من ٣-٦ أيام بدلاً من ٣٠ يوماً تقريباً وسيساعد على نقل الطاقة والكهرباء والوقود الأخضر وخط انابيب هيدروجين وكابل بيانات عالي السرعة كما وصفها بانها صفقة كبيرة .

محلياً لم نسمع منذ الإعلان عن هذا المشروع في قمة العشرين حتى الان أي تعليق رسمي من قبل الحكومة وهل هي موافقة على إقامة هذا المشروع ومروره بالاراضي الأردنيةوهل سيخدم هذا المشروع اقتصادنا الوطني وهل سيكون له تأثير على ميناء العقبة ام لا وما هي الجدوى الاقتصادية التي سيجنيها الأردن من خلال هذا المشروع ؟!

أسئلة كثيرة حول مستقبل المنطقة السياسي والاقتصادي يتطلب من الحكومة الظهور باستمرار و مواجهة تلك الأسئلة والاجابة عنها ووضع المواطن بصورة ما يحدث وما سيحدث في قادم الأيام .

منير دية

خبير اقتصادي