2024-05-30 - الخميس
00:00:00

صوت الفن

بسمة بوسيل تثير الجدل بعد إلغاء متابعة تامر حسني..وتكشف سبب طلاقها

{clean_title}
صوت عمان :  

بعد انفصالهما بشكل ودي دون الكشف عن أي تفاصيل، بدأت اليوم تنكشف بعض الخلافات والمشاكل التي اعتبرها البعض أنها هي السبب الرئيسي وراء طلاق تامر حسني وبسمة بوسيل.

وفي التفاصيل، كان تامر حسني متواجد يوم أمس في زفاف هالة عمر وهي تعمل معه كـ PR Manager، وبعد قيام تامر بمشاركة فيديو من أجواء الزفاف وكتابة رسالة مطولة حول قصة معرفته بها، فاجأت بسمة المتابعين بـ مشاركة الفيديو عبر ستوري إنستغرام وعلقت عليها، "حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا هالة".

لم تكتفي بسمة بذلك، بل قامت بإلغاء متابعة تامر حسني على إنستقرام إيضاً، وقامت بنشر رسالة غامضة على الستوري، كتبت فيها "احترام العشرة بيبتدي باحترام مشاعر غيرك بالذات لو حد كان سبب رئيسي في خراب بيتك وهدم حياة ولادك".

تامر حسني يكشف طبيعة علاقته بـ هالة عامر

وكان تامر حسني قد شارك رسالة مطولة من خلال فيديو شاركه لأجواء الزفاف على إنستقرام، وكتب معلقاً: "لكل اللي بيسأل عن ايه وجه القرابه بيني وبين العروسه الجميله دي شايف اسأله كتير انا هحكيلكوا، هي اسمها هاله عمر عرفتها كانت بنت من الفانز صغيرة ومن المقاتلين والمدافعين عن تامر على الانترنت".

وأضاف، "ومن كتر دفاعها عني لفتت نظري و مره رديت عليها شكرتها ولما سافرت اسكندرية في الوقت ده لقيت بنت صغيره اوي بتعيط و بتجري عليا فا وقفتلها وفكرتني بنفسها و فضلت تعيط، وتقولي احنا معاك ولازم تكمل عشان كنت بتحارب جداً في بداياتي فا اتصدمت ان اللي بتقول كده بنت صغيره كده و المجهود ده كله اللي عاملاه بنت صغيرة عندها ١٤ سنه".

وتابع، "وقتها كانت السوشيال ميديا لسه بتطلع وكنا في شركتنا بندور على شركة كبيرة تمسكلي السوشيال ميديا لحد ما قولتلهم انا مش عايز شركه كبيره انا عايز البنت الصغيرة دي هي اللي تمسكها فضلوا يقنعوني ان كده مش صح ولازم اكتر حد خبره يمسكها وانا قولت لا لازم اكتر حد بيحبني هو اللي يمسكها و انا واثق ان طاقة الحب مفعولها اقوى من طاقة المحترف بلا حب".

وبعدها قال: "فعرضت عليها تشتغل معايا وهي في السن ده مصدقتش طبعاً و من ساعتها وهي اللي ماسكه كل شغل الميديا الطفلة الشاطره اللي كبرت دلوقتي قدامكم هاله عمر،،، اما بقى عريسها العسل ده اسمه عمرو طلب اديها مني انا عشان والدها و والدتها توفاهم الله".

وختم حديثه، "في سنة واحدة رحمهم الله ياريت نفتكرهم ونهديلهم ثواب الدعاء والفاتحه .. و من اللحظه دي اتحولت هاله لبنتي الكبيره بجد اللي بتتجوز دلوقتي قدامي وبسلمها لعريسها بنفسي و بغني في فرحها، معرفتش ارد على كلامك عني في الفرح يا هاله رديت دلوقتي هنا ربنا يكرمك و يسعدك مع جوزك الجميل المحترم اللي هيكون ضهرك وسندك و يكمل معاكي مشوار حياتك مع اولادكم الجُمال بإذن الله".