2024-04-16 - الثلاثاء
00:00:00

مجتمع صوت عمان

منتدى الخليل يندد بمحاولات تشويه الموقف الأردني الوطني

{clean_title}
صوت عمان :  


عمان – ندد منتدى الخليل للتنمية الشاملة بالمحاولات المشبوهة للعبث بوحدة الأردنيين في مواجهة حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة ، وممارساته العدوانية بحق الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية ، وبالمخططات الرامية إلى تشويه صورة الموقف الأردني الذي يقود أكبر حملة سياسية وإنسانية لوقف العدوان ، وايصال المساعدات العاجلة ، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على أرضه بعاصمتها القدس الشريف .
ولفت المنتدى في بيان أصدره اليوم إلى ما سبق وتم كشفه من حملة منظمة تقوم بها جهات إسرائيلية متخصصة في بث الإشاعات وتوظيف الأدوات لتعكير حالة التضامن القائمة على المستويين الشعبي والرسمي ، وإحداث خلل في منظومة ذلك التضامن المتمثلة في الدولة وسلطاتها ومؤسساتها وشعبها وجيشها وأجهزتها الأمنية ، مؤكدا على أن أي نوع من الاستجابة أو التفاعل مع تلك الحملة المشبوهة والمخططات المرتبطة بها عن قصد أو عن غير قصد هي بمثابة خيانة للأردن وفلسطين على حد سواء .
وأوضح البيان أن الشعب الأردني هو توأم الشعب الفلسطيني ، وأن قضيته العادلة هي قضية أردنية خالصة تحكمها وحدة الهدف والمصير ، وأنه لا مكان ولا مجال للمزايدات على المواقف التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه والتي أحدثت تغيرا ملموسا في الموقف الدولي لصالح القضية الفلسطينية ، سواء تجاه إدانة الجرائم الإسرائيلية ومحاسبة مقترفيها ، أو تجاه الحل العادل الذي يضمن حرية واستقلال الشعب الفلسطيني ، ويضمن كذلك أمن واستقرار المنطقة والعالم .
ودعا البيان إلى التمسك بأعلى درجات الوعي الوطني ، وإحباط المحاولات البائسة للمساس بأمن واستقرار الأردن ومصالحه العليا ، وضرورة مواصلة التعبير عن مشاعر الأردنيين وتضامنهم ومساندتهم للشعب الفلسطيني بالشكل والمستوى الذي تقتضيه الظروف الراهنة وبما يليق بدور الأردن وقوته ومكانته ، ويليق كذلك بالقضية العادلة التي يدافع عنها ، ويفعل كل ما يستطيع من أجلها ومن أجل نصرة أهلها .
وأعرب المنتدى عن عظيم انتمائه ، وصادق ولائه لقائد المسيرة المباركة لأردن العز والرباط ، وخالص دعائه في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الكريم بأن يحفظ الأردن ومليكه وولي عهده وشعبه وجيشه والساهرين على أمنه ، والساعين إلى تحقيق نهضته وتقدمه وازدهاره ، وأن يرفع البلاء عن أهل فلسطين ، ويجعل فجر حريتهم قريب .