2024-02-24 - السبت
00:00:00

شركات و استثمار

"الأردني الكويتي" و"التمويل الدولية" يوحدان جهودهما لبناء قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال رعاية الأطفال

{clean_title}
صوت عمان :  


وقع البنك الأردني الكويتي ومؤسسة التمويل الدولية- عضو مجموعة البنك الدولي- اتفاقية تعاون مشترك، تهدف إلى بناء قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة ودعمها، بالإضافة إلى الشركات الناشئة في قطاع دور رعاية الأطفال، من خلال توفير حصول هذه الشركات على التمويل الازم لها لاستمرار اعمالها.

التي وقعها المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وباكستان وأفغانستان السيد خواجة أفتاب أحمد، والرئيس التنفيذي للبنك الأردني الكويتي السيد هيثم البطيخي، بحضور فريق عمل مشترك من كلا الطرفين.

وبموجب الاتفاقية ستتعاون مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأردني الكويتي لتوفير المزيد من فرص العمل للسيدات، من خلال دعم وتعزيز خدمات دور رعاية الأطفال في الأردن ولبنان، حيث يُعد هذا المشروع أحد الركائز الأساسية لمبادرة Care Arabia الجديدة التابعة لمؤسسة التمويل الدولية، والتي تهدف إلى زيادة الوصول إلى دور رعاية الأطفال في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وبالتالي زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل.

وتهدف مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأردني الكويتي إلى تعزيز الأهلية المصرفية لـ 50 دار حضانة صغيرة ومتوسطة، من خلال مساعدتهم على تحسين المعرفة المالية وتطوير قدراتهم على إدارة الأعمال، عن طريق تيسير طرق التواصل بين البنك ومقدمي هذه الخدمات، خاصة الباحثين عن التمويل منهم.

كما يهدف المشروع إلى مساعدة الشركات الناشئة في قطاع رعاية الأطفال من خلال إنشاء "مركز الابتكار" الذي سيسهل سلسلة من الأنشطة، مثل التدريب على الاستعداد للاستثمار والخدمات الاستشارية المصممة خصيصاً لتحسين نماذج أعمالهم وتسريع نموهم.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية قال الرئيس التنفيذي للبنك الأردني الكويتي هيثم بطيخي: "نحن فخورون بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية في إطلاق هذه البرنامج الهام، مؤكدين مدى أهمية دعمنا لهذا القطاع، الذي بدوره سيسهم بتعزيز دور المرأة وتمكينها من خلال خلق المزيد من فرص العمل لهن، والذي يعتبر أحد أهم الركائز التي يهدف البنك إلى تحقيقها، حيث نرى في هذه الاتفاقية فرصة مواتية لتعزيز قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة العاملة في مجال رعاية الأطفال وتوسيع نطاق خدماتها، مما سيُساهم في تنمية عجلة الاقتصاد الوطتي.

وشارك خواجة أفتاب أحمد، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وباكستان وأفغانستان، حماسه بشأن هذه الشراكة قائلاً: إن الوصول إلى خدمات الرعاية الجيدة يعني الوصول إلى فرص أكبر للنمو - ليس فقط للنساء ولكن أيضًا للمجتمعات والشركات والاقتصادات ككل. لهذا السبب نطلق برنامج "Care Arabia"، وهو برنامج جديد تقدمة مؤسسة التمويل الدولية بهدف زيادة مشاركة النساء في سوق العمل من خلال تحسين وصول الرعاية للأطفال في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالشراكة مع حكومة هولندا وبرنامج تمكين المرأة في المشرق، والتي تدعمه حكومات كندا والنرويج. اليوم. نبدأ مع البنك الأردني الكويتي، الذي كان شريكًا رائعًا في مبادرات الاستدامة، في زرع البذور الأولى لتحويل قطاع رعاية الأطفال في الأردن، روضة تلو الأخرى."