2024-02-24 - السبت
00:00:00

عربي و دولي

السويد تتخذ قرارًا بحق حارق " القرآن"

{clean_title}
صوت عمان :  

وافقت محكمة الهجرة السويدية على قرار ترحيل اللاجئ العراقي سلوان موميكا، الذي أحرق نسخة من القرآن الكريم العام الماضي.

وبحسب ما نقلت الإذاعة السويدية، الأربعاء 7 من شباط، فإن محكمة الهجرة في السويد رفضت طلب الاستئناف الذي قدمه للهجرة السويدية، وصدقت على قرار ترحيله من البلاد.

وأشارت الإذاعة إلى أن سلوان موميكا، قدم أوراق ومعلومات كاذبة حول طلب إقامته، إلى السلطة السويدية، ما أدى إلى اتخاذها قرار الترحيل.

في 28 من حزيران 2023، وبالتزامن مع صلاة العيد الأضحى، أقدم اللاجئ العراقي سوان موميكا على إحراق نسخة من القرآن الكريم والعلم العراقي أمام المسجد المركزي في عاصمة السويد، ستوكولهم.

وأدى سماح السويد بإحراق نسخة من القرآن إلى ظهور ردود فعل دولية وإسلامية، إذ دعا حينها الأزهر الشريف الشعوب الإسلامية والعربية إلى تجديد مقاطعة المنتجات السويدية نصرة للمصحف، وحث حكومات الدول الإسلامية والعربية على اتخاذ مواقف جادة وموحدة تجاه تلك الانتهاكات.

وسلوان موميكا موطن عراقي لاجئ في السويد، من أبناء الحمدانية في مدينة الموصل، ومتزعم سابق لميليشيا مسلحة في العراق.

حادثة حرق نسخة من القرآن الكريم لم تكمن الأولى إذ سمحت السلطات السويدية في 21 من كانون الثاني 2023، لزعيم حزب الخط المتشدد ، الدنماركي اليميني راسموس بالودان بإحراق نسخة من القرآن الكريم قرب السفارة التركية في ستوكهولم.

وتبع الحادثة موجة من الإدانات وإلغاء أنقرة حينها زيارة كانت مقررة لوزير الدفاع السويدي إلى تركيا واحتجاجات أمام القنصلية السويدية في مدينة اسطنبول، بالإضافة لإجراء دعوة من رئاسة الشؤون الدينية إلى صلاة الجماعة في جميع مساجد تركيا، التي يبلغ عددها 90 ألف مسجد.

وفي 25 من تموز 2023 أضرمت مجموعة من الناشطين المناهضين للإسلام النار بمصاحف أمام السفارتين المصرية والتركية، في كوبنهاغن بالدنمارك.

وردًا على الحادثة ظهرت استدعت الخارجية المصرية حينها القائم بأعمال السويد على خلفية الإساءة المتكررة للمصحف، لتبلغه رفضها الكامل مثل هذه الحوادث.