2024-07-23 - الثلاثاء
00:00:00

مجلس الأمة

لجنة التوجيه والإعلام النيابية تناقش دور الإعلام في الحرب على غزة

{clean_title}
صوت عمان :  

ناقشت لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية خلال اجتماعها اليوم الأحد برئاسة الدكتور إسماعيل المشاقبة، دور الإعلام في إسناد الموقف الرسمي تجاه الحرب على غزة.

وأكد المشاقبة خلال الاجتماع الذي حضره وزير الداخلية مازن الفراية، ووزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور مهند المبيضين، وأمين عام وزارة الاتصال الدكتور زيد النوايسة، أن أمن وأمان الأردن مسؤولية الجميع سواء حكومة ومجلس أمة وشعب.

وأشار إلى أهمية استمرار المسيرات الداعمة لصمود أهل غزة، والتي انتجت حالة من الاصطفاف الوطني خلف جلالة الملك عبد الله الثاني ومواقفه الداعمة لضرورة وقف إطلاق النار، ومنع تهجير أهالي القطاع، والسماح بإدامة دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى القطاع.

وثمن المشاقبة القرار النيابي بشأن مراجعة الاتفاقيات الموقع مع ما اسماه الكيان النازي الذي يقتل الأطفال ويدمر المستشفيات ودور العبادة. 

بدوره، قال وزير الداخلية مازن الفراية إن الحكومة أكدت على أن حرية التعبير مصونة وفق القانون، مشيرًا إلى أن عدد المسيرات والوقفات الاحتجاجية للحرب على غزة تجاوزت الألف منذ بداية الأحداث، وخرج ما يزيد على مليون مواطن فيها، وكانوا على قدر عال من المسؤولية الوطنية.

وبين أن عدد الموقفين حاليا  29 شخصا، جرى توقيفهم لتجاوزهم على القانون والاعتداء على أفراد من الأمن العام والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

من جهته اكد وزير الاتصال الحكومي الدكتور مهند المبيضين أن الموقف الأردني ثابت ومشرف تجاه الحرب على غزة، قيادة وحكومة وشعبا، لافتًا إلى حالة التناغم بين الموقفين الرسمي والشعبي حول ما يحدث من جرائم للاحتلال الإسرائيلي في غزة من قصف ممنهج ضد الأبرياء وهدم المنازل والمساجد والكنائس.

وأشار إلى موقف جلالة الملك عبد الله الثاني ولقاءاته المستمرة اسهمت في تغيير الخطاب الغربي حول الحرب على غزة، إضافة إلى حشد دعم دولي يسهم في وقف إطلاق النار، ومنع تهجير الغزيين، وإدامة دخول المساعدات الانسانية والإغاثية إلى القطاع.

وأكد أعضاء اللجنة أهمية الحفاظ على أمن الوطن وتقوية الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات التي قد تواجه الأردن، بسبب موقفه الثابت من الحرب على غزة.
وأثنوا على دور الأجهزة الأمنية في الحفاظ على أمن المواطنين، وتنظيم الوقفات الاحتجاجية للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأشادوا بدور وسائل الإعلام ومواقفها الوطنية في دعم الموقف الأردني تجاه الحرب على غزة، والتغطية الإخبارية حول ما يجري من عدوان إسرائيلي على أبناء القطاع.