2024-06-23 - الأحد
00:00:00

مجتمع صوت عمان

برعاية عون الخصاونه الكاتبة سارة السهيل تكريم المؤرخ عمر العرموطي بمناسبة اصداره 51 كتبا من ضمنها موسوعة عمان ايام زمان

{clean_title}
صوت عمان :  

برعاية رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونه كرمت الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل المؤرخ عمر العرموطي بمناسبة اصداره 51 كتبا من ضمنها موسوعة عمان ايام زمان وهي أضخم موسوعة في العالم عن عاصمة أو مدينة وذلك بحضور سفراء عدد من الدول العربية والاجنبية وقامات وطنية وعشائرية من مختلف محافظات المملكة.

وتحدثت في مستهل هذا اللقاء الثقافي الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل وقالت سعداء اليوم بتكريم المؤرخ عمر العرموطي بمناسبة اصداره 51 كتبا من ضمنها موسوعة عمان ايام زمان التي تتحدث عن عمان هذه المدينة العريقة الضاربة بالقدم والحضارات التي مرت عليها وشواهد هذه الحضارات لا تزال ماثلة للعيان ما اكسب عمان مكانة تاريخية مجيدة ولهذا يأتي المؤرخ عمر العرموطي يقدم عمان بموسوعة تعد إنجازا كبيرا على مستوى العالم
بما تضمه من تفاصيل تحكي تاريخ عمان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وحياة العمانيين في مدينتهم التي احبوها لذلك يستحق العرموطي التكريم والتقدير والاحترام على هذا الإنجاز الغير مسبوق عربيا وعالميا .

بدوره شكر المؤرخ عمر العرموطي في البداية راعي الحفل رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونة كما أشكر الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل لتلطُفها بتكريمه من خلال هذا الحفل وقال هذا الكرم الحاتمي الأصيل ليس غريباً عليها وهي الشيخة بنت الشيوخ، وتنحدر من قبيلة عربية أصيلة فوالدها المرحوم الشيخ طالب السهيل كان زعيماً لقبيلة بني تميم في العراق وهي قبيلة المليون التي يتجاوز تعدادها في العراق أكثر من مليون نسمة، القبيلة العربية الضاربة جذورها في التاريخ.

وقال العرموطي ومن بين هذه المؤلفات التي وصل عددها إلى 51 فإن موسوعة عمَّان أيام زمان التي قمت بإصدارها على مدار أربعة عشر عاماً يبلغ مجموع صفحاتها حوالي سبع آلاف وخمسمئة صفحة وسوف أُصدر الجزء الثاني عشر إن شاء الله في بداية العام القادم 2024 بحيث يكون مجموع صفحات هذه الموسوعة عشرة آلاف صفحة وبجُهد استمر خمسة عشر عاماً... وأعتقد بأنها أكبر موسوعة في العالم عن عاصمة أو مدينة.

وأضاف العرموطي الحمد لله فقد رزقني الله بأبناء أُحبهم كثيراً كما رزقني الله بأبناء جُدُد وعددهم واحد وخمسون وهم كُتبي التي أنتجتها أو أعددتها أو شاركت في تأليفها فهي خالدة تحمل اسمي أبد الدهر.

الباحث والمؤرخ محمد ازوقه قال لقد قام عاشق عمان المؤرخ عمر العرموطي بكتابة أطول رسالة حب لمدينته عمان التي عشقها فارخ تاريخها وتفاصيل حياة أبنائها على مدى خمسة عشر عاما فقدم المكان والانسان لتخرج لنا موسوعة عمان ايام زمان التي تقترب من عشرة الاف صفحة قدمت ذكريات رائعة تضمها هذه المجلدات وخاصة السير الذاتية للقامات الوطنية والعشائرية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

رئيس إتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر عليان العدوان شكر المؤرخ عمر العرموطي بمناسبة اصداره 51 كتبا من ضمنها موسوعة عمان ايام زمان التي نعتز بها عن تاريخ مدينة عريقة وأكد على دعم اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين لكل جهد يخدم الثقافة في الأردن وقدم العدوان قصائد من شعره النبطي حول عمان والقيادة الهاشمية .

الشاعر عدنان السعودي قدم عددا من القصائد التي اشادت بانجاز العرموطي الغير مسبوق الذي وثق تاريخ عمان العريق وشكر السعودي الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل على هذه السهرة الثقافية بهذا الحضور من الدول الشقيقة والصديقة والقامات الوطنية والعشائرية.

عريف الحفل الدكتور محمد المناصير أكد على أهمية موسوعة عمان ايام زمان التي اهدائها المؤرخ عمر العرموطي لهذا الوطن ولهذا يأتي تكريمه اليوم من قبل الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل وبحضور مميز من الدول الشقيقة والصديقة والقامات الوطنية والعشائرية.

وفي ختام الحفل كرم رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونه وبحضور الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل والمؤرخ عمر العرموطي كرم سفراء عدد من الدول العربية والاجنبية وكذلك كرم المشاركين في هذا الاحتفال من القامات الوطنية والعشائرية كما كرم العرموطي راعي الاحتفال رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونه الكاتبة والباحثة سارة طالب السهيل.