2024-05-30 - الخميس
00:00:00

منوعات

توحَّمت على قطّ و"أكلته مقلياً" .. فولدت طفلاً بهذا الشكل - الصور

{clean_title}
صوت عمان :  



شاركت أم طفل مخاوفها من أن حالة "متلازمة المستذئب" التي يعاني منها ابنها ربما تكون ناجمة عن تناولها لقطة أثناء الحمل أثناء محاولتها إشباع شهيتها بسبب وحام الحمل.

ووُلد جارين جامونجان، البالغ من العمر عامين الآن، من أباياو في الفلبين، برأس كامل من الشعر، وسوالف سوداء، وبقع من الشعر تملأ وجهه ورقبته وظهره وذراعيه، ليتم تشخيصه بمتلازمة "المستذئب" وهي حالة طبية نادرة للغاية.

لكن والدته المؤمنة بالخرافات، ألما، رجحت أن ولادة ابنها بهذه الحالة كان بسبب لعنة أصابتها عندما أكلت قطة برية أثناء حملها بابنها.وقالت إنه خلال فترة حملها، كانت لديها رغبة لا تستطيع السيطرة عليها لتناول القطط البرية، وهو طبق غريب موجود في المنطقة الجبلية النائية التي تعيش فيها.

وقالت ألما إنها بحثت عن قط أسود بمساعدة أصدقاء من القرية وأكلته مقليا بالأعشاب، وهو الأمر الذي ندمت عليه لاحقا عندما ولد جارين.

ولكنها أخذت ابنها أخيرًا إلى الأطباء المؤهلين الذين شخصوا حالة فرط فرط الشعر، وهي متلازمة نادرة بشكل لا يصدق حيث تم الإبلاغ عن 50 إلى 100 حالة فقط في جميع أنحاء العالم منذ العصور الوسطى.وقالت ألما: "أشعر بالقلق عليه كثيراً عندما يحين وقت ذهابه إلى المدرسة. فقد يتعرض للتنمر لكونه مختلفًا."

ومن بين أطفال ألما الثلاثة، كان الطفل الأوسط، جارين، هو الوحيد الذي ولد بهذه الحالة.وقالت ألما إن جارين "كان فتى سعيداً ومرحاً، لكنه يشتكي من إصابته بطفح جلدي مثير للحكة عندما يصبح الطقس حاراً."

وذكرت والدته أنها حاولت قص شعره، ولكنه "كان ينمو مرة أخرى لفترة أطول وأكثر سمكًا، لذلك توقفنا عن القيام بذلك."

وقالت صحيفة الديلي ميل نقلا عن الدكتورة رافيليندا سوريانو بيريز، التي فحصت جارين: "نعتقد أن هذه حالة موروثة، لكنها نادرة جدًا فواحد فقط من مليار شخص يمكن أن يصاب به."وأضافت "أنه على الرغم من أن فرط الشعر ليس له علاج، إلا أن العلاجات مثل إزالة الشعر بالليزر يمكن أن تساعد في علاج هذه الحالة."

تطلب الأم ألما الآن المساعدة لأن كل جلسة ستكلف الأسرة 2500 بيزو فلبيني (حوالي45دولارا) وقالت: "أنا ممتنة جدًا لأولئك الذين ساعدونا بالفعل. أتمنى أن يحصل ابني على فرصة أفضل في الحياة بمساعدتكم."